مجلة "وجهة نظر" : اهتمام بمذكرات الأستاذ عبد الهادي بوطاالب

None

اهتمت مجلة "وجهة نظر" في عددها 62 (خريف 2014)، بموضوع المذكرات السياسية. وفي افتتاحية هذا العدد، كتب مدير المجلة، عبد اللطيف حسني، يقول بأن هذه المذكرات المعروضة ضمن هذا الملف، هي مذكرات منسوبة لقادة وفاعلين سياسيين، عاشوا مخاضات مجريات الحياة السياسية المغربية، منذ استعمار المغرب إلى غاية سنة 2014. مضيفا بأن، "مجموع هذه المذكرات، وبحكم مواقع محرريها، تبقى في نهاية التحليل، بمثابة الشاهد، الذي يعلق عليه المؤرخون مستنداتهم في كتابة التاريخ، فالشاهد الذي هو عبارة، عن هذه المذكرات، من دون شك، سيشكل موردا وحافزا قويا للمؤرخين لإعادة بناء التاريخ الوطني".

من بين هذه المذكرات التي عُرضت في هذا الملف، مذكرات الفقيد الأستاذ عبد الهادي بوطالب، والتي تم تقديمها تحت عنوان: "عبد الهادي بوطالب : جدلية القرب والابتعاد عن السياسة". وفيما يلي ملخص لجزء من هذه المذكرات، كما عرضها الأستاذ عبد اللطيف حسني، نحت عنوان :

عبد الهادي بوطالب جدلية القرب والابتعاد عن السياسة

شخصية غير عادية في مسارها الحياتي، تولى عمل تدريس الحسن الثاني، كما انتمى إلى الحركة القومية التي أسسها بن الحسن الوزاني، شارك في لقاءات "ايكس ليبان" زلما حصل المغرب على استقلاله، عين في أول حكومة، وزيرا للشغل والشؤون الاجتماعية، ثم توالت عمليات تعيينه وزيرا، وسفيرا، ومستشارا للملك الحسن الثاني، ولم يبعد عن الاستشارة إلا في أخريان عهد الملك الراحل.

في كتابه، نصف قرن في السياسة، يتحدث عن المخزون الذي بقي عالقا بذاكرته في مسارات حياته السياسية.